دعوة استكتاب في ملفّ السّاحل الفلسطينيّ

يأتي ملفّ «الساحل الفلسطينيّ» ضمن فعاليات مهرجان «المدينة للثقافة والفنون» الّذي تنظّمه جمعيّة الثقافة العربيّة، ما بين 17 – 23 كانون الأوّل (ديسمبر) 2020؛ إذ تتعاون الجمعيّة في إنجاز الملفّ ونشره مع مجلّتين ثقافيّتين فلسطينيّين، رمّان الثقافيّة وفُسْحَة – ثقافيّة فلسطينيّة، بهدف تسليط الضوء على القضايا الثقافيّة المتعلّقة بمدن وقرى الساحل الفلسطينيّ، ما بَقِيَ منها وما هُجِّر.

تقوم رؤية الملفّ، كما المهرجان، على مركزيّة المدينة في السياق السياسيّ والثقافيّ للفلسطينيّين، وتحديدًا في الأراضي المحتلّة عام 1948. في العقدين الأخيرين ثمّة تحوّل ملحوظ في الجهود المبذولة لاستعادة المدينة الفلسطينيّة المفقودة وإعادة تشكيلها، وبناء حيّز ثقافيّ فيها. ممّا ‏يسعى إليه الملفّ تسليط الضوء على هذا التحوّل وتعزيزه، عبر تناول وبحث الشأن الثقافيّ المرتبط بالساحل، ماضيًا وحاضرًا واستشرافًا مستقبليًّا، كما يقع في صلب رؤية الملفّ الطموح نحو ثقافة تعكس روح المدينة الفلسطينيّة الساحليّة وريفها.

تفاصيل المساهمة

تدعو جمعيّة الثقافة العربيّة الصحافيّين، والكتّاب، والباحثين، ومنتجي الموادّ البصريّة – النصّيّة، وتحديدًا من المقيمين في مدن وقرى الساحل الفلسطينيّ، إلى المساهمة في هذا الملفّ، وفق الآتي:

  •  أن تتناول المادّة أحد الموضوعات المتعلّقة بالفعل الثقافيّ في الساحل الفلسطينيّ، وكذلك حضور الساحل في الفعل الثقافيّ، فلسطينيًّا، وعربيًّا، وعالميًّا.
  •  ألّا تتعدّى المادّة الـ 1500 كلمة، مراعيةً شروطَ الكتابة الموضوعيّة والمهنيّة، وتوخّي السلامة اللغويّة.
  •  يمكن للمادّة أن تكون من حيث النوع: مقالة ثقافيّة تحليليّة، مقالة بحثيّة، مقالة أدبيّة، مقالة بصريّة (نصوص وصور)، قراءة في مؤلّف معيّن، تقرير، قصّة مصوّرة، نصوص أدبيّة، أشكال أخرى مقترحة من الكتابة.
  •  لن تُنْشَر موادّ منشورة سابقًا، إن كان بصيغة مطبوعة أو إلكترونيّة.
  •  يُرْسَل مقترح المادّة للاطّلاع والمصادقة عليه حتّى تاريخ 15 تشرين الثاني (نوفمبر) 2020، ويُرَدّ على المقترح خلال أسبوع من موعد الإرسال.
  •  تُرْسَل المادّة المُوافَق على مقترحها حتّى تاريخ 30 تشرين الثاني (نوفمبر) 2020، ومعها صورة للكاتب/ ة ونبذة موجزة (20 – 30 كلمة).
  •  تُنشر الموادّ على طول شهر كانون الأوّل (ديسمبر)، وفق خُطّة تحرير تضعها هيئة تحرير المجلّتين.
  • في حال التوثيق، تُعْتَمَد طريقة شنغهاي الجديدة أو APA.
  • موضوعات مقترحة:
  1. أنماط العمل الثقافيّ في مدن وقرى الساحل، المؤسّساتيّة والشعبيّة؛
  2. التطبيع الثقافيّ؛
  3. مدن وقرى الساحل في الفعل والإنتاج الثقافيّ الإسرائيليّ؛
  4. حضور مدن وقرى الساحل في الأدب وفي مختلف أشكال الفنون؛
  5. تجارب وظواهر ثقافيّة لافتة؛
  6. استهداف الفعل الثقافيّ في مدن وقرى الساحل خلال الاحتلالين الإنجليزيّ والإسرائيليّ؛
  7. السياحة البديلة؛ الممارسات المجتمعيّة؛
  8. الممارسات الدينيّة؛ التراث المعماريّ؛ الممارسات اللسانيّة/ اللغويّة؛
  9. التاريخ والذاكرة؛ قضايا الجنسانيّة النوع الاجتماعيّ؛
  10. مرافق ثقافيّة تاريخيّة (مكتبات، متاحف، مدارس تاريخيّة… إلخ)؛
  11. قراءة في إصدارات بحثيّة وأدبيّة وموسوعات؛
  12. الاقتصاد الثقافيّ وتمويله وسياساته؛
  13. أَحْياز/ فضاءات ممارسة الثقافة؛
  14. الحركة الإنتاجيّة: الموسيقى، المسرح، فنون الأداء، الفنون البصريّة، الأدب… إلخ.يمكن إرسال المقترحات والمساهمات عبر البريد الآتي:
    apply@arabca.net

    *تصميم الملصق: دراين عمّوري
    **تصوير: ربيع عيد

جمعيّة الثّقافة العربيّة تختتم ورشة “محكيّات” مع الفنّانة فداء زيدان

اختتمت جمعيّة الثّقافة العربيّة، مساء أمس الخميس، ورشة “محكيّات”، الأولى من نوعها في الدّاخل الفلسطينيّ، الّتي أشرفت عليها الفنّانة فداء زيدان، مقدّمةً من خلالها للمشاركين والمشاركات أساليبَ في كتابة المحكيّات وأساسيّاتٍ في تطوير نصوصِ محكيّات.

ويعتبر فنّ “الكلمة المنطوقة”، أو ما يعرف بـ “الشعر المحكي” أو “المحكيّات” وفي الإنجليزيّة يعرف بـSpokenWord، أحد الفنون الأدائيّة والشعريّة الحديثة؛ الّذي يجمع بين فنّ الإلقاء الشعريّ والأدائيّ ويتمركز حول “الكلمة”، فهو فن كلامي موزون، حر ومخاطب، يعتمد على التلاعب في الكلمات والتنغيم ولا يحدد المضمون ولكنه غالبًا يتناول مواضيع من أجل المشاركة ومواجهة الحياة الاجتماعيّة.

وقالت ماريا زامل، المشاركة في الورشة، إنّها “كانت تجربةً هامّةً ومؤثّرةً في شخصيّتي، وأعطتني العديد من الأدوات في الكتابة، والّتي يمكن أن تفيدني في مجال دراستي لصناعة الأفلام والتّلفزيون، كما أثّرت على شخصيّتي، وطريقة تفكيري في التّعبير عن نفسي”.

وبيّنت مُنظِّمة الورشة في جمعيّة الثّقافة العربيّة، دارين عمّوري، أنّ ورشة “محكيّات” هي “واحدةٌ من مجموعة ورشات تنظّمها الجمعيّة في هذه الفترة، تتناول مجالاتٍ متعدّدة، وتقدّم بشكل إلكترونيّ؛ فقد رأت الجمعيّة أنّ من المهمّ الاستمرار في تطوير وتنظيم المشاريع الثّقافيّة المختلفة في ظلّ أزمة فيروس كورونا المستجدّ والتقييدات النّاتجة عنها، بل ومن الضّروريّ أيضًا أن يتمّ تكثيف هذه النّشاطات للتّخفيف من آثار هذه الأزمة”.

وأوضحت عمّوري أنّ المحكيّات أو SpokenWord هي أحد أشكال الفنون العالمية الحداثيّة الّتي بدأت تتداخل مع الفن والثقافة العربية حديثا في مجال الشعر والمسرح؛ واستطردت: “اخترنا في جمعية الثّقافة العربيّة في هذه الفترة التّركيز على ورشات الكتابة الإبداعية في مجالات مختلفة وجديدة، منها ورشة ‘محكيّات‘ التي تنظّم لأوّل مرّة، وتعرض فنًّا أدائيًّا معاصرًا وعالميًّا، وجديدًا في المجتمع العربي”.

ونظّمت الورشة الّتي انطلقت الأسبوع الماضي على مدى ثلاثة لقاءات عبر برنامج zoom بمجموعة صغيرة من المشاركين، عملت خلالها المدرّبة زيدان على إكساب المشاركين آليّات في انتقاء الكلمات ونَظْم المحكيّات، إلى جانب تطوير مهارات وأدواتٍ أدائيّة تغني النّصوص الّتي يعمل عليها المشاركون؛ وذلك من خلال تحليل نماذج مختلفةٍ من المحكيّات حول العالم، بطريقة أكاديميّة.

عن المدربة

فداء زيدان، كاتبة وممثلة فلسطينيّة من الجليل. حازت على لقب أول من جامعة حيفا في المسرح الاجتماعي، ولقب ثاني MFA من جامعة تل أبيب في الفنون الأدائيّة. مثلت في عدة أعمال منها:

Gray Rock للمخرج نزار زعبي، عرضت في أميركا وأستراليا (2018-2020)؛ “آخر يوم في الربيع” كتابة وتمثيل فداء زيدان، إخراج سوار عواد ( 2018-2019)؛ Againts a Hard Surface عمل مسرحي راقص مشترك للمخرج أمير زعبي وسمر كينج حداد (2017)؛ “قناديل ملك الجليل” للمخرج نزار زعبي، مسرح الحكواتي (2016). بالإضافة لذلك، تُقدّم ورشات في المسرح الجماهيري للفئات المهمشة، تُعدّ مسرحيات للأطفال، تكتب وتلقي نصوص SpokenWord منها ما قدم في مهرجان جمعيّة الثقافة العربيّة “مهرجان المدينة للثقافة والفنون” 2019 ضمن عرض “مختبر أدائي”.

وظيفة شاغرة

وظيفة شاغرة

مدير/ة للجمعية (نسبة الوظيفة:100%)

وصف الوظيفة: مدير/ة للجمعية ولمشاريعها ادارة طاقم ألموظفين إعداد وتنفيذ برنامج عمل للجمعية تحت اشراف الهيئة الإدارية، تقديم تقارير لهيئات الجمعية ومموليها.

متطلبات الوظيفة:

·       لقب أكاديمي، في مجال العلوم الاجتماعيّة والإنسانيّة أو التربية أو الإدارة.(مفضّل)

·       خبرة مثبتة في ادارة مؤسسات المجتمع المدني/الجمعيات.

·       تجربة في مجال تخطيط وتنظيم المبادرات والنشاطات الجماهيريّة.

·       إلمام بالثقافة واللغة العربية، وقدرة مثبتة للتواصل باللغة الانجليزية.

·       مهارات عاليّة في التواصل الاجتماعيّ والشخصيّ.

·       حيازة رخصة سياقه وسيارة.

·       الالتزام بقيم العمل الأهليّ وأهداف الجمعية.

·       الالتزام بسياسة الجمعية ومبادئها.

·       العمل من مكاتب الجمعيّة في حيفا.

يرجى ممن يستوفون الشروط أعلاه إرسال السيرة الذاتية والتوصيات إلى جمعيّة الثقافة العربيّة حتى تاريخ 15/12/2017 على البريد الإلكترونيّ arabca@arabca.net

القبول للوظيفة مشروط بمقابلة مع الهيئة الادارية للجمعية، للهيئة الادارية الحق في رفض او قبول أي من المتقدمين دون تقديم تعليل أو تبرير لقرارها.