اختتم معهد التّفكير النّقديّ في جمعيّة الثّقافة العربيّة، في شهر آذار الماضي، في مقرّ الجمعيّة في حيفا دورة تدريب مدربين في التّفكير النقديّ مع المدرّبة والمحاضرة الدوليّة إيزابيل ميلون، مديرة معهد الفلسفة التطبيقيّة في فرنسا، شارك فيها 12 مشاركًا ومشاركة من مختلف مجالات العمل التربويّ والتدريبيّ والشبابيّ، تمحوّرت حول الكفايات والتوجّهات والتطبيقات التدريبيّة في مجال التفكير النقديّ، لمدة 36 ساعة أكاديميّة.

شملت الدورة مجموعة من الورش التدريبيّة، التي يسّر المشاركون قسمًا منها كتطبيق لمضامين الدورة، حيث دمجت الورش بين الكفايات الأساسيّة الثّلاث في الفلسفة: التعميق (المحاججة (إنتاج الحجج)، شرح الفكرة، التحليل، التبسيط والإيجاز)، المساءلة والنّقد (فحص قصور وأخطاء فكرة، من خلال الأسئلة والاعتراضات)، وضع التصوّر أو صياغة المفهوم (تحديد مصطلح يعبّر عن خلاصة الفكرة).

كذلك شملت الورش تطرقًا دائمًا للمواقف والتوجّهات المعرفيّة والوجوديّة المميّزة للتفكير النقديّ بهدف تطويرها عند المشاركين لإيجاد بيئة تمكّن من حدوث التفكير التأمّليّ، أهمّ هذه التوجّهات هي؛ السكون (تهدئة الجسد والعقل، وإرضاء الذات، وإسكات فوضى العقل، وإبطاء فيضان الإفكار وإلحاح الحديث)، الجهل المكتسب (القدرة على التخلّي عن الآراء الخاصّة، التوقف عن إصدار الأحكام، والفحص المتعمّق والناقد للأفكار التي عبّر عنها الشخص)، الأصالة (الجرأة على التفكير وقول ما نفكّر به، والمخاطرة بالتعرّض لفرضيّات جديدة)، التقمّص العاطفيّ (تطوير القدرة على وضع الذات مكان الآخر لفهمه)، المواجهة (تطوير القدرة على مواجهة تفكير الآخرين وتفكير الذات).

بالمقابل، نسّقت جمعيّة الثّقافة العربيّة جولة تدريبيّة قامت بها المدرّبة إيزابيل ميلون شملت عدّة  مدارسة عربية: ثانوية نوتردام- معليا، المدرسة الثانويّة ابن سينا- باقة الغربيّة، مدرسة راهبات الكرمليت-حيفا، ومدرسة بنات جنين الأساسيّة الأولى- مخيّم جنين. وأثارت الورش في المدارس، عمومًا، تفكير الطلاب حول مواضيع ذات صلة بالتركيز والإصغاء والمسؤولية الذاتيّة واحترام الآراء المختلفة وعدم التسرّع بإعطاء أجوبة والتعطّش للمزيد من المعرفة، كذلك أفادت الورش في مهارة الإيجاز في الإجابة وتكثيفها في مفهوم محدّد. كما تحفّز المديرون والمسؤولون التربويّون جرّاء نجاح الورشة في تشكيل مرآة لديناميكيّة المجموعة في الصف وسلوك الأفراد فيها عن رغبتهم بتنظيم المزيد من هذه الورش ودمجها في البرنامج التعليميّ وضرورة أن تبدأ بالمدارس من الطفولة المبكرة المرحلة الابتدائيّة. بالإضافة إلى ذلك قدّمت السيّدة ميلون ورشة خاصّة لفوروم “هي- تك” فوروم نساء هايتك عربيّات.

يذكر أنّ معهد التفكير النقديّ هو جزء من برنامج التمكين الشبابيّ في الجمعيّة، وكان قد أنشأته جمعيّة الثّقافة العربيّة بالتّعاون مع معهد الفلسفة التّطبيقيّة في فرنسا والمدربّة العالميّة إيزابيل ميلون. يوفر المعهد تدريبات حول “التّفكير النّقديّ” لمجموعات متنوعة ولفئات عمريّة مختلفة، من جيل الطّفولة إلى الفتيّة وطواقم عمل المؤسّسات الأهليّة، حيث يتطرق إلى دور التّفكير النّقدي في التعامل والعمل على قضايا متعددة وعينيّة مثل العنف، الجندريّة والهُويّة. كذلك يعمل المعهد على تأهيل مدربين/ات لتدريب مجموعات حول “التّفكير النّقديّ”.