انطلقت مؤخرًا دورة “أسس الكتابة السّليمة” في جمعيّة الثّقافة العربيّة، مع المحاضر والباحث اللّغويّ د.إلياس عطا الله، بمشاركة مجموعة كبيرة من الناشطين/ ات والعاملين/ ات في حقول العمل الأهليّ، والثّقافيّ، والتربويّ والإعلاميّ.  تمتدّ الدورة تسعة لقاءات أسبوعيّة مكثّفة، تهدف إلى نقل المعرفة اللّغويّة الوافية إلى كلّ من يكتب نصوصًا بالعربيّة في مختلف المجالات، وينشرها في وسائل الإعلام الرسميّ والاجتماعيّ والمؤسساتيّ المتنوّعة، سعيًا  لرفع مستوى وضمان السلامة اللّغويّة للنّصوص المنشورة للجمهور العربيّ.

تأتي الدورة ضمن مشروع “المناهج والهويّة” في جمعيّة الثّقافة العربيّة، بدعمٍ من مؤسّسة التعاون، وهو مشروع تربويّ ثقافيّ، تديره الجمعيّة منذ العام 2009، يعنى في رصد وكشف التشويه اللّغوي والمضامينيّ الثقافيّ في كتب التدريس المفروضة على المدارس العربيّة، وتتركّز أبحاثه في دورته الحالية على المرحلة الثانويّة. كما يعنى المشروع في بناء الكوادر البشريّة العلميّة في مجال التدقيق اللّغويّ وإعداد المناهج وكتابة وتحرير ونقد النصوص التربويّة والتدريسيّة، وتوفير المعرفة اللغويّة.