عرضت جمعيّة الثّقافة العربيّة، في بهو مقرّها في حيفا، مساء الأربعاء الماضي، 16/01/2015، ستة أفلام قصيرة مثيرة تناولت حياة كلّ من الصحافيّين والأدباء والمصورين الفلسطينيّين: راشد حسين، إميل حبيبي، كريمة عبّود، سميرة عزّام، عيسى العيسى وسميح القاسم.

أنتجت هذه الأفلام ضمن مشروع “أعلام فلسطين”، الممول من قبل مؤسّسة التعاون، وهو مشروع شاركت 6 مدارس عربيّة ثانويّة في إطار تعزيز الهويّة الفلسطينيّة لـ 120 طالبًا، وإكسابهم خبرات وآليات في مجال التّصوير والإنتاج وكتابة السّيناريو.

بدأ عرض الأفلام، التي تنوعت ما بين الدراميّة والدوكو- دراميّة، بعرض لفيلم “عيسى العيسى”، الذي أخرجه المخرج عدي عدوان، متناولًا حياة مؤسّس أول صحيفة فلسطينيّة. تلا ذلك عرض لفيلم “سميح القاسم” لذات المخرج، متناولًا محطات مهمة من حياة الشاعر. ومن ثم عُرض فيلم “راشد حسين” للمخرج علي نصار، متناولًا محطات مهمة من حياة الأديب والشاعر. ثم فيلم “كريمة عبّود” للمخرج عصام بلان، حيث استعرض الفيلم محطات مهمة من حياة أول مصورة فلسطينيّة وتنقلها ما بين بيت لحم والناصرة. تلا ذلك فيلم “سميرة عزّام” للمخرج ذاته، متناولًا محطات من حياة الأديبة ابنة عكّا ونزوحها القسريّ إلى الشّتات، واختتمت الأمسية مع فيلم “إميل حبيبي” للمخرج علي نصّار والذي تناول محطات مهمة من حياة الأديب ورئيس تحرير صحيفة “الاتحاد”.

وتأتي استضافة جمعيّة الثّقافة العربيّة لعرض أفلام “أعلام فلسطين” لأهمية التعاون والتكامل بين المؤسسات الأهليّة عمومًا، وتحديدًا في مثل هذه المشاريع التي تنسجم مع رؤيتها حيث تقدّم إنتاجات إبداعيّة ترتكز على حياة شخصيات فلسطينيّة مبدعة ووطنيّة قدّمت كثيرًا للمسيرة الإبداعيّة والنضاليّة للفلسطينيّين وكانت جزءًا أساسيًا من الحفاظ على الهويّة الفلسطينيّة والموروث الثّقافيّ العربيّ والفلسطينيّ، وتستحق التوثيق وحفظ الإرث.