ضمن مشروع “عمل فنّي”، بدأت في منتصف شهر كانون الأول الجاري دورة كتابة السيناريو بإرشاد كاتبة السيناريو والمخرجة سهى عرّاف، وسينضم إليها خلال اللقاءات المتقدمة المخرج إسكندر قبطي، والذي سيقدّم خدمة “سكريبت دوكتورينغ” (Script Doctoring) لسيناريوهات المشاركين في الدورة التي سيطورنوها من خلال التدريب.

تعطي الدورة التي تشمل 15 لقاءً جماعيًا، وتضم 20 مشاركًا، أسس اللغة الفنّية لكتابة السيناريو وتقنيّاتها وقواعدها، وتضم أيضًا حلقات دراسيّة حول؛ أنواع السيناريو، المصطلحات العلميّة السينمائيّة، السينوبسيس، المعالجة الدراميّة، كيفية كتابة الخطّة التنفيذيّة، الأبحاث الحياتيّة ومقارنتها بالمشاهد السينمائيّة، الحوار، لغة الراوي والمونولوجات، وكذلك تعتمد بأساسها على اقتراحات لأفكار سيناريوهات من المشاركين، حيث يعمل المدرّبان؛ سهى عرّاف وإسكندر قبطي، على تطويرها مع كل مشارك بشكل فردي، كي تصل إلى سيناريوهات جاهزة لأفلام وثائقيّة أو روائيّة قصيرة أو طويلة.

تقع دورة كتابة السيناريو ضمن قسم “التدريبات” في مشروع “عمل فنّي”، وهي تدريبات تخصصيّة، تهدف إلى توفير مناليّة لكفاءات وتخصّصات مهنيّة يوجد احتياج حقيقي لها في قطاع الثقافة الفلسطينيّة في الداخل.

من الجدير بالذكر أن في مطلع العام 2015 سيفتتح مشروع “عمل فنّي” دورتان؛ الأولى هي دورة “مبادئ في هندسة الصوت”، بإشراف مهندس الصوت سعيد غطّاس، تليها دورة “ريادة الأعمال والمشاريع الفنّية” بالتعاون مع المجلس البريطاني وذلك في شهر شباط القادم.
يُشار أيضًا إلى أنّ مشروع “عمل فنّي” انطلق في ربيع عام 2014، بمبادرة كل من جمعيّة الثّقافة العربيّة وجمعية “المشغل” وجمعية “إطار”، وبدعم من “الإتحاد الأوروبي”، “صندوق الأصفري” و”مؤسسة التعاون”.