تدعوكم جمعيّة الثقافة العربيّة للمساهمة في صياغة تصوّر مستقبلي للسياسات الثقافيّة للفلسطينيين في الداخل، بهدف وضع رؤية تقود العمل الثقافي الفلسطيني في أراضي الـ48 وتحدد أولوياته وسياساته، في مختلف القضايا التي يتعامل معها الحقل الثقافي في ظل الظروف السياسيّة والاجتماعيّة التي يعيشها فلسطينيو الداخل.

تسعى مبادرة جمعيّة الثقافة العربيّة في المرحلة الأولى، إلى عقد لقاء تفاكر مغلق عبر الزوم، ضمن فعاليات مهرجان المدينة للثقافة والفنون 2020، تجمع من خلاله مجموعة من الأكاديميين والناشطين والعاملين في الحقل الثقافي على مختلف أطيافه، لصياغة هذا التصوّر بشكل مشترك. ولإنجاح هذا اللقاء؛ تتوجه الجمعيّة إلى هذه الشريحة وتطلب منهم كتابة مداخلة (حتّى 1500 كلمة) حول القضايا المُراد مُناقشتها منها:

*الاستقلاليّة الثقافيّة
*العلاقة مع المؤسسات الإسرائيليّة
*مناهج التعليم للمدارس
*مكانة اللغة العربيّة بعد قانون القوميّة
*محاربة ومنع نشاطات ثقافيّة
*العمل مع الحركات السياسيّة والمجالس المحليّة
*العمل المشترك بين المؤسسات والمبادرات الثقافيّة
*شكل العلاقة والعمل مع الفلسطينيين في كافة أماكن تواجدهم
*شكل العلاقة والعمل مع العالم العربي/ مؤسسات وجمهور عالمي
*تصوّر لبناء سياسات ثقافيّة في حقول مختلفة: المسرح، الإنتاج الادبي، السينما، الفنون البصريّة والتشكيليّة، وغيرها..

على المداخلة المطلوب كتابتها أن تُقدّم تصوّرًا للسياسات الثقافيّة، مبنيًا على ادّعاءات وأفكار وتوصيّات. سوف تخصص الجمعيّة مبلغ 400 شيكل لكل شخص يتفرغ ويُحضّر هذه المداخلة التي سوف تُقدّم في هذا اللقاء يوم الجمعة 18 كان الأول/ ديسمبر 2020. اللقاء سيكون مغلقًا وبتسجيل مسبق وللأشخاص المعنيين في المساهمة في النقاش فقط. سوف تُنشر توصيات هذا اللقاء لاحقًا على أن يُستكمل العمل عليها.

للمشاركة في هذا اللقاء، الرجاء تعبئة الاستمارة.