تضامنًا مع الشّاعر والفنان التشكيليّ الفلسطينيّ أشرف فيّاض، وضد قرار الإعدام الصّادر بحقه من المحكمة السّعودية، نظّمت جمعيّة الثّقافة العربيّة أمسية “كلمات من أجل الحرية” يوم الأربعاء 20.1.2016 في بهو مقرّها بمدينة حيفا.

تخللت الأمسية بداية كلمة لمدير جمعيّة الثّقافة العربيّة، الكاتب إياد برغوثي، تحدث فيها عن أهمية التضامن من حيفا مع أشرف، ليس لكونه مبدعًا فلسطينيًا فقط، بل لحقه في الحياة كإنسان له الحرية الكاملة في الإبداع والتعبير عن نفسه وأفكاره وهو بقضيته رمزًا لحرية الإبداع في العالم العربيّ.

من ثم قرأ الطفل الحيفاويّ مروان سرية (12 عامًا) قصيدة “قصائد مغضوب عليها” للشاعر نزار قباني، تلاها قراءات من قصائد الشّاعر أشرف فيّاض قرأتها الشّاعرة أسماء عزايزة من ديوانه “تعليمات بالداخل” الصادر عن دار الفرابي في بيروت عام 2008، وهي: “بحّة في مجرى النهر”، شكل آخر للقلب” و”متلازمة الوطن الحادة”.  ومن ثم قدّم الفنان علاء عزّام فقرة موسيقيّة تضمنت مقطوعة موسيقيّة بعنوان “شكوى” من ألحانه وأغنيتين، الأولى “يا زمان” من كلماته وألحانه، والثّانية “تعبان وعايف حالي” من كلمات الفنان خير فودي وألحان علاء عزّام.

من الجدير بالذكر أنّ أمسية حيفا تأتي ضمن أمسيات تضامن عديدة مع أشرف فيّاض في العالم، وذلك في إطار حملة نظّمها مهرجان برلين الدوليّ للأدب يوم 14 كانون الثّاني 2016، منها؛ رام الله والقاهرة وستوكهولم وباريس وغيرها.
وكان قد أكد الحضور في نهاية الأمسية على ضرورة الاستمرار بالتضامن والانضمام إلى جهات عديدة في العالم، فلسطينيّة وعربيّة وعالميّة، تعمل على تشكيل ضغط  على السلطات السعودية بإلغاء القرار حتّى يستعيد أشرف فيّاض حقه في الحياة وينال حريته من جديد.