وقّعت وكالة “عمل فنّي” لتمثيل الفنّانين قبل أيام عقود تمثيل مع مجموعة من الفنّانين الفلسطينيّين، وهم؛ الموسيقيّ بسام بيرومي والموسيقيين رنا خوري ودرويش درويش والموسيقيّ رمسيس قسيس ومغني الهيب هوب مودي قبلاوي، بالإضافة إلى مصممة الرقص سمر كينغ حدّاد ومصممة الرقص شادن أبو العسل والفنانة منار زعبي، وهذه الاتفاقيات هي من أجل تمثيلهم الفنّيّ الحصريّ.

تعتبر وكالة “عمل فنّيّ” أنّ هذه العقود هي تعبير عن الثّقة التي منحها الفنانون للوكالة كجسم ثقافيّ فنّي مجتمعيّ فلسطينيّ يطمح بتنمية الثّقافة العربيّة الفلسطينيّة من خلال تقديم الفنانين الفلسطينيين إلى أهم المسارح والمنصات الثقافيّة والفنّية بالعالم، بما في ذلك من جهد مشترك ما بين الوكالة وفنانيها لتطوير المشهد الفنّيّ الفلسطينيّ في الداخل وتحسين ظروف عمل الفنانين والفنانات، بالإضافة إلى أنها تشير إلى حاجة حقيقيّة وأساسيّة للفنانين ليكون لديهم تمثيل رسمي هدفه أنّ يكون الفنان وإنتاجه الفنّيّ بالمركز.

بالإضافة إلى مجموعة الفنانين الأولى التي وقّعت العقود، تنشغل الوكالة في هذه المرحلة بمفاوضات متقدمة لتوقيع العقود مع المزيد من الفنانين من مجالات الموسيقى والرقص، حيث سيعلن عنها لاحقًا. يُذكر أيضًا أنّ الوكالة، ومنذ تأسّيسها، تعمل على بناء شراكات قوية ووطيدة مع شبكات ثقافيّة عربيّة وأوروبيّة، هدفها تقريب المشهد الفنّيّ الفلسطينيّ إلى العالم أكثر، وعمّا قريب سوف تكون تعاونات فعليّة والمزيد من فرص العمل للفنانين المُمثَّلين في الوكالة.

من الجدير بالذكر أن وكالة “عمل فنّيّ” تعمل على تمثيل وترويج وتسويق فنانين فلسطينيّين مهنيًا، وعلى زيادة فرص العمل والمشاركة في المهرجانات والأنشطة والإنتاجات المحليّة والعالمية، بالإضافة إلى تقديم خدمات استشارة مهنية في مجالات التسويق والظهور الإعلاميّ.

هذا المشروع مموّل من قبل:
الإتحاد الأوروبي | صندوق الأصفري | مؤسّسة التعاون