صوت الجماهير

 

تضامنًا مع الشعوب العربيّة الثائرة من أجل استرداد السيادة والحرية والحياة الكريمة، واحتفالاً بانتصار ثورتيّ مصر وتونس الحضاريتيْن والمستمرتيْن لإنهاء حقبة الاستبداد ولتحقيق بناء الدولة المدنية الديمقراطية، وتفاعلاً مع معاني الثورات العربيّة وثقافتها، تنظّم جمعيّة الثّقافة العربيّة، يوم السبت القادم 26.03.2011 الساعة السابعة والنصف مساءً في قاعة العوادية الكبرى في مدينة شفاعمرو، أمسية فنيّة ثقافيّة ضخمة تحت عنوان "صوت الجماهير" تشارك فيها نخبة من الفنانين والمبدعين الفلسطينيّين والمصريّين والعرب.

تضمّ أمسية "صوت الجماهير في برنامج الفنيّ فقرة خاصة من الأغاني الوطنيّة المصريّة العريقة تؤديها الفنانة دلال أبو آمنة والفنان إلياس عطا الله، كما ستُبَثُّ خلال الأمسية مداخلات خاصة فيها من الشاعر أحمد فؤاد نجم وابنته الناشطة الثورية البارزة نوّارة نجم والأديب علاء الأسواني والموسيقي العراقي نصير شمّا. بالإضافة إلى ذلك ستشمل الأمسية مقاطع مسرحيّة ناقدة جديدة يقدّمها الفنان أيمن نحّاس ذات صلة بالثورات، وقراءات شعريّة تلقيها الطفلة الموهوبة علا طه.

وقالت الفنانة دلال أبو آمنة إن مشاركتها في هذه الأمسية الفنيّة الوطنيّة "حقٌ وحبٌ وواجب،  فأنا كإنسانة فلسطينيّة وكفنانة معبّئة بقدر هائل من الرغبة للتضامن مع ثورتيّ مصر وتونس وثورات الشعوب العربيّة، ولإحياء أمسية فنيّة أعبّر فيها عن أحاسيسي وأحاسيس الجمهور تجاه هذه الثورات العظيمة التي جدّدت فينا الأمل والعزّة وعدنا كما أردنا أن نكون دائمًا وأفرحتنا بعدما كدنا أن نفقد الأمل بسبب أنظمة الظلم التي قمعت الشعب وخدّرته، أريد أن أغنّي أغاني خاصة من ثورة الضباط الأحرار لأمدّ خيطًا بين ثورتيْن أمدتا الأمة بروح الشعب الذي يقول كلمته ويصنع مصيره، سأقدّمها للجيل الشاب الجديد ليعرفها وللجيل الأكبر ليسترجع معها تلك الحقبة الزاهرة في تاريخنا العربي، حقبة جمال عبد الناصر".

وقال الفنان إلياس عطا الله إنه سعيد جدًا للمشاركة في أمسية "صوت الجماهير" لأنه سيعبّر من خلالها عن مساندته للثورة المصريّة تحديدًا لأنه يعتبر مصر "أم الدنيا وأم الحضارة وأم الموسيقى العربيّة، ويستحق شعبها الرائع الذي أحبّه أن يتخلّص من النظام الظالم، أنا سعيد أيضًا لكل الثورات في البلدان العربيّة وأشعر أن هذه النهضة كان يجب أن تكون منذ زمن وأن العدل يجب أن يسود، حان الوقت بأن يسيّطر الحقّ وليس شخصًا ظالمًا، وأرى انه في أمسية "صوت الجماهير" سنعبّر عن تضامننا مع شعوبنا العربيّة في أرقى وسيلة وهي الفنّ، سأغني أغانٍ لم أغنها من قبل، مثل "عظيمة يا مصر" و"حب الوطن" وهذه فرصة كبيرة بالنسبة لي وللجمهور بأن نستعيد أغانٍ عمرها عقودٌ، حكت عن الماضي وتحكي عن واقعنا بتطابق مذهل. إننا نقول في هذه الأمسية أنّنا شعب منتمٍ وإنساني، شعب حقانيّ لا يحبّ الظلم، بل يحب النور والتنوّر".