ضمن دورة “الترميم وإدارة التراث والمواقع التّاريخيّة”، التي تقام بالتعاون ما بين جمعيّة الثّقافة العربيّة، مؤسّسة التعاون ولجنة حفظ الآثار في شفاعمرو، أقيمت على مدار الثلاثة الأيام الماضيّة محاضرات وندوات قدّمها الخبير العالميّ ماريو سينتيانا، حيث ارتكزت المحاضرات حول موضوع التوثيق للمباني التاريخية من حيث المساحة من خلال استخدام تقنيات التصوير.

قدّم سينتيانا مداخلة حول مبادئ التوثيق، وكيفية عملية تسجيل المباني، وماهية الأدوات والآليات والتقنيات للتوثيق والتسجيل، وكيفية إعداد خريطة تسجيلية للمبنى، وكيفية بناء خطة استراتيجية لتوثيق المبنى وعرض برامج وتقنيات التصوير التي هدفها مسح وتوثيق المبنى.

في اليوم الأخير قام الطلاب باختيار موضوعة مسح وتوثيق للقلعة في شفاعمرو كدراسة حالة ولتطبيق كافة التقنيات التي قدمها لهم الخبير، وذلك من خلال التصوير العام للقلعة والتصوير الخاص لتفاصيل البناء عبر وضع خطة مشتركة اتفق عليها المشاركون والمشاركات.

من الجدير بالذكر أنّ ماريو سينتيانا هو فنزويلي الأصل، درس هناك الهندسة المعمارية، وفي سن 25 انتقل إلى بلجيكا لدراسة الماجستير والدكتوارة في جامعة “ليفينيو” البلجيكية وتخصص في الهندسة المعمارية والترميم. عمل كأستاذ للترميم في الجامعة لمدة 17 عامًا. هو عضو في مؤسّسة ICOMOS العالميّة العلميّة لتوثيق التراث المعماري منذ عام 2004. ومنذ عام 2001 يعمل كمستشار تقنيّ في توثيق المباني التاريخيّة في منظمة اليونيسكو. الآن يعمل مدرسًا في جامعة كارلتون في أتاواه في كندا.