نظمت جمعية الثقافة العربية مؤخرًا معرضين للكتب الأول في قرية الرينة والثاني في جامعة حيفا، ضمن فعاليات معرض الكتاب المتنقل الذي تنظمه على مدار السنة.

انطلق معرض الكتاب في قاعة كنيسة اللاتين الرينة على هامش فعاليات “مهرجان الرينة الثقافي” بتنظيم مجموعة “الطاقات الشبابية” في الرينة، وامتد لمدة ثلاثة أيام وشمل فعاليات ثقافية للأطفال وعروضاً موسيقية وإضاءة شجرة عيد الميلاد، من يوم الخميس حتى السبت 5-7/ 12/2019.

أما المعرض الثاني فكان في جامعة حيفا ضمن معرض الكتاب العربي الذي ينظمه التجمع الطلابي الديمقراطي بالتعاون مع مكتبة العلم والمعرفة، وامتد على مدار خمسة أيام من الأحد حتى الخميس 8-12/ 12/2019.

وجمع المعرض إصدارات خمسة مراكز أبحاث فلسطينية وعربية في مكان واحد، هي: “المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات”، و”مؤسسة الدراسات الفلسطينيّة”، و”مدار- المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيليّة”، و”مدى الكرمل- المركز العربي للدراسات الاجتماعيّة التطبيقيّة”، و”مسارات- المركز الفلسطيني لأبحاث السياسات”، إضافة إلى زاوية خاصة بكتب ومنشورات من أرشيف الجمعية تحوي كتبًا أدبية وكتب للأطفال. وضم المعرض مئات العناوين المتخصّصة في مجالات عدّة: العلوم السياسيّة، وعلم الاجتماع، والتاريخ، والفلسفة والفكر، والإعلام والدراسات الثقافيّة، والعلاقات الدوليّة، القضية الفلسطينيّة، ودراسات حول إسرائيل والمجتمع الإسرائيلي، والمذكرات، ومجلات فكريّة وعلميّة محكّمة، وغيرها.

وتعمل جمعية الثقافة العربية منذ تنظيمها لمعرض الكتاب في مدينة حيفا في حزيران الماضي، على تنظيم معارض للكتاب في البلدات العربية ضمن فعاليات وبرامج ثقافية أخرى وبالتعاون مع أجسام ومؤسسات عديدة.