بيان وعريضة ردًا على قرار صندوق “رافينوفيتش”

ردًا على قرار صندوق “رافينوفيتش”: نحن وأعمالنا عربٌ فلسطينيّون ونستحق الموارد دون منّة من أحد!

قرّر صندوق “يهوشواع رافينوفيتش” للفنون، الذي يحصل على تمويله من وزارة الثقافة الإسرائيليّة لدعم الإنتاج السينمائيّ وفنون أخرى، فرض استمارة جديدة على المخرجين المتقدمين للحصول على دعم لإنتاج أفلام. وجاء نصّ الاستمارة كالتالي:”أنا مخرج الفيلم __________، أعرّف نفسي مخرجًا إسرائيليًا لعمل إبداعيّ إسرائيليّ، وألتزم بأن أقوم بتسجيل وعرض وتعريف نفسي بهذا الشكل أمام كلّ محفل وكل وسيلة إعلام تتطرق بأي شكلٍ من الأشكال للفيلم وصانعيه ومنتجيه”.

نعلم أنّ قرار فرض الاستمارة جاء بعد قضية المخرجة الفلسطينيّة سهى عرّاف والتي رفضت أن تعرّف فيلمها الأخير “فيلا توما” كفيلم إسرائيليّ، وبعد موجة التحريض التي أثارتها وزيرة الثّقافة الإسرائيليّة ليمور لفنات وسياسيون آخرون والضغوط التي مارسوها على صناديق الدعم، ومطالبتها باستعادة التمويل.

إننا نرى في هذه الممارسات استمرارًا لنهج المؤسّسة الإسرائيليّة بإنكار الحقوق الثقافيّة والقوميّة الجمعيّة للعرب الفلسطينيّين وفرض الأسرلة وتشويه الهويّة، ورهن الحقوق بالانصياع للهيمنة الإسرائيليّة، وردع المبدعين الفلسطينيّين عن التعبير عن ذاتهم وهويتهم العربيّة والفلسطينيّة ومواقفهم السياسيّة بحرية واستقلاليّة.

إن حصول المبدعين الفلسطينيّين على موارد دعم من الصناديق الإسرائيليّة، والتي هي أيضًا محلّ نقاش مبدأي وفكريّ وسياسيّ، وبغضّ النظر عن السعي للحصول عليها من قبل أفراد أو مؤسّسات، هو برأينا حقّ نابع من كوننا مواطنين دافعي ضرائب نسترد بهذا الدعم جزءًا يسيرًا من الموارد التي نستحقها دون منّة من أحد، ونرفض أن يكون هذا الدعم أداة إرضاخ سياسيّة وثقافيّة وإهانة لهويتنا وانتمائنا. كما أنّ الحصول على هذا الدعم لا يتنافى مع قواعد ومعايير المقاطعة الثقافيّة لإسرائيل.

إننا نحن الفلسطينيون الباقون في وطننا جزءٌ لا يتجزأ من الشعب الفلسطينيّ والأمة العربيّة، لن نعرّف أنفسنا إلا بكوننا عرب فلسطينيّون أمام كلّ محفل، ونتاج إبداعنا مثلنا يمثّل ذاتنا وهويتنا وتاريخنا وما نورّثه لشعبنا وللثّقافة الإنسانيّة عمومًا. إننا نطالب كجماعة قوميّة بحقوقنا الجمعيّة لإدارة شؤوننا الثقافيّة باستقلاليّة وأن نحصل على الموارد التي نستحقها ونديرها بأنفسنا دون تدخّل ولا إملاءات من أحد.

تواقيع:
جمعيّة الثّقافة العربيّة

رازي نجّار – كاتب سيناريو

سهى عرّاف – كاتبة سيناريو ومخرجة

رنا خوري – موسيقى

درويش درويش – موسيقى

علا طبري – سينمائيّة

رلى خوري – فنانة

د. يوسف حنّا

نبيل أرملي

سميح جبارين

ميساء عبد الهادي – ممثلة

بسام حكيم

أشرف حنّا – فنان

رشا حلوة – صحافيّة

إياد برغوثي – كاتب

روزين بشارات – مخرجة سينمائيّة

كفاح عبد الحليم – إعلام وعلاقات عامة

غادة أسعد – صحافيّة

فراس خوري – سينمائيّ

سماء واكيم – ممثلة وراقصة

غسّان ناصيف مخّول

هشام نفّاع – كاتب وصحفيّ

علي مواسي – شاعر وباحث

سعاد صفيّة خطيب

مها حاج – أبو العسل

مبدا كيّال

سامي أبو يونس – محام

هانية عَسود – ناشطة في قضايا المجتمع المدنيّ والعدالة الاجتماعيّة

صالح ذباح – صحفيّ

وهباب غبريس

مي مراد – موسيقيّة

صالح بكري – ممثل

عبد حتحوت – موسيقيّ

منى أبو بكر

سامر بشارة – موسيقيّ

مها أبو عياش

رائدة آدون – ممثلة وفنانة تشكيليّة

نيفين أبو رحمون

إياس سلمان – سينمائيّ

شادي بلان – إعلاميّ

لنا زريق – ممثلة ومحاضرة في المسرح

إيناس عودة حاج – عضو إدارة جمعيّة الثّقافة العربيّة

إياس الجعبة

إسكندر قبطي

نقولا جبران

رائد دلاشة – صحفيّ

مقبولة نصّار – إعلاميّة

ريم غنايم: شاعرة ومترجمة وناقدة

جونا سليمان

يزيد سعدي
للتوقيع: