برنامج ندوات “حديث الأربعاء” انطلق مع بداية عام 2019 ويسعى إلى طرح قضايا ثقافيّة وسياسيّة وفكريّة متعددة للنقاش، وكذلك إلى إعادة الاعتبار لمكانة الندوات الثقافيّة في مجتمعنا كمرتكز أساسي في تشكيل الفضاء العام، بالإضافة إلى المساهمة في إنتاج المعرفة الفلسطينيّة من خلال تشجيع الكتّاب والأكاديميين والناشطين والفنانين على ذلك، وخلق حوار بينهم وبين الجمهور”.

ما يُميّز ندوات “حديث الأربعاء” أنها تتنقل من بلدٍ إلى آخر وتطرح قضايا الثقافة من زوايا متعددة من خلال المداخلات التي نختار فيها 3-4 مشاركين من تخصصات عدّة. في الموسم الأول من “حديث الأربعاء” نظّمت الجمعيّة ثماني ندوات عُقدت في حيفا والناصرة وسخنين وأم الفحم ورهط وتناولت قضايا مثل: الثورات العربيّة، يوم الأرض، النكبة وتصور ما بعد النكبة، قضايا عمّاليّة محليّة وعالميّة، المدينة الفلسطينيّة الغائبة، الحركات السياسيّة في الداخل الفلسطيني، ثلاثة مؤلفات فكريّة لعزمي بشارة والعمل الثقافي في النقب.

وشارك في الموسم الأول 27 متحدثًا ومتحدثة، من ناشطين وفنانين ومبدعين وكتاب، جزء منهم كان من العالم العربي ودول أجنبية عبر ‘سكايب’. وحضر هذه الندوات أكثر من 300 شخص بمعدل 35-40 شخصًا في كل ندوة. كما جرى توثيق جميع الندوات بالفيديو من خلال تقنية “اللايف” ونشرها في صفحة الجمعيّة في “فيسبوك” الأمر الذي يُتيح لجمهور أوسع إمكان مشاهدة الندوات، إذ وصل عدد المشاهدات لجميع الندوات إلى قرابة 10 آلاف مشاهدة، كما نُشرت بعض المداخلات مكتوبة في موقع فُسحة ثقافيّة فلسطينيّة ضمن تعاون مشترك.

ومنذ بداية عام 2020 وحتى نهايته نظّمت الجمعيّة أكثر من 15 ندوة، كانت معظمها رقميّة نظرًا للظّروف الّتي فرضتها الإغلاقات في ظلّ جائحة فيروس كورونا المستجدّ، بينما كان جزء منها ضمن برنامج ندوات “حديث الأربعاء”.

من ندوات “حديث الأربعاء”، الموسم الأوّل:

ندوة حول “المدينة الفلسطينيّة الغائبة”

ندوة حول “الأرض في النّتاج الثقافيّ الفلسطينيّ”

ندوة “أم الفحم الاسم الحركي لفلسطين”

ندوة حول “تجارب عمّاليّة نضاليّة”

ندوة حول “واقع العمل الثّقافي في النّقب”

من ندوات “حديث الأربعاء”، الموسم الثاني:

ندوة “واقع وتحدّيات العمل الصّحافي في الدّاخل الفلسطينيّ”