يتمحوَر البرنامج ونشاطاته في نشر معارف اللغة العربية وترغيب وتقريب الطلاب العرب من لغتهم وتاريخهم وحضارتهم، لمساعدتهم على صقل هويّتهم الثقافيّة، من خلال مبادرات ومشاريع مجتمعيّة متنوّعة، أهمّها:

*معهد اللغة العربية، حيث تجرى دورات استكمال للمعلمين، دورات للإعلاميين والكتّاب ومسارات لتدريب المدرّبين. 

*توفير مراجع ومعارف اللغة وتيسير الوصول إليها بما في ذلك إصدار الكتب ونشرها.

 *موقع ودود للغة العربية الذي يوفر للطلاب معلومات، دروس وتمارين في اللغة العربية لجميع المستويات، وبشكل شبابي تفاعلي.  

*مشروع المناهج لرصد الأخطاء اللّغويّة في كتب التدريس من الصف الثالث إلى الثامن والضغط على الجهات المسؤولة من أجل تصحيحها. 
*كشف التشويه الثقافيّ الذي يتعرّض له المجتمع الفلسطينيّ في مناطق ال48 جراء سيطرة إسرائيل على مناهج التربية والتعليم.

*أبحاث ودراسات معمّقة ونقديّة حول مضامين كتب التّاريخ والجغرافيا والأدب واللغات الأجنبية وفحص ملاءمتها للطالب الفلسطيني، وطرح نماذج لمناهج تربويّة تعليميّة بديلة.

لماذا؟

انطلق برنامج اللغة والهوية بمشاريعه المتعددة لصون اللغة العربية وضمان حضورها في الحيّز العام، تصدّيًا لسياسة التربية الموجّهة لتشويه اللّغة والهويّة الثقافيّة لدى العرب الفلسطينيين في مناطق ال48، كخطوة عملية في مسار تحقيق الاستقلاليّة الثقافيّة، وفي مركزها الاستقلالية التربويّة.