الخميس القريب: الملتقى يجمع “شذرات مصريّة” سينمائيّة

تفتح السّينما شباكًا على قصّص الناس والأمكنة، ويفتح الملتقى في جمعيّة الثّقافة العربيّة شباكًا على مصر، من خلال برنامجه السّينمائي لشهر آذار 2015 بالتعاون مع مشروع “فلسطينما”، والذي سيضم “شذرات مصريّة”؛ أمسية أفلام مصريّة قصيرة، وذلك يوم الخميس القريب، 12 آذار 2015 عند السّاعة السّابعة مساءً في مقر الجمعيّة بشارع المخلّص (يود لاميد بيرتس) 14 في حيفا.

تحتضن أمسية “شذرات مصريّة” مجموعة من الأفلام المصريّة القصيرة، والتي أُنتجت ما بعد بداية ثورة 25 يناير، والتي تحمل في طياتها تجارب مخرجين سينمائيّين أعادوا قراءة وتأمل مجتمعهم المصريّ بعد 2011. أما الأفلام فهي؛ “نور” للمخرج أحمد إبراهيم، “نسخة شعبية” للمخرج إسلام كمال، “الحساب” للمخرج عمر خالد، “أحد سكان المدينة” للمخرج أدهم الشريف و”مابعد وضع حجر الأساس لمشروع الحمام بالكيلو 375″ للمخرج عمر الزهيري.

تأتي هذه الأمسية ضمن البرنامج السّينمائيّ الشّهريّ في “الملتقى”، والذي يحتوي على مجموعة من عروض أفلام روائيّة قصيرة وطويلة من فلسطين والعالم العربيّ، خاصة تلك التي من الصّعب الوصول والانكشاف إليها في ظلّ السّياق السّياسيّ والجغرافيّ الذي نعيشه، حيث كانت أول أمسية خلال برنامج “الملتقى” لشهر شباط 2015 بعنوان “وْقَيِّتْ تْفَرهيدَة” والتي عُرض من خلالها مجموعة من الأفلام التّونسيّة الكوميديّة.

من الجّدير بالذّكر أن “الملتقى” هو برنامج ثقافيّ شهريّ لجمعيّة الثّقافة العربيّة، يضم ندوات وحوارات ثقافيّة وعروض أفلام ونشاطات ثقافيّة وفنّية متنوعة، وإحياءً لذكرى يوم الأرض الخالد، سوف يقام المعرض الفوتوغرافيّ “ألعاب غير معترف بها” للمصور الفلسطينيّ محمد بدارنة، وذلك بالتزامن مع إقامته في “محترف شبابيك” في غزّة وبدعم من مؤسّسة عبد المحسن القطان وبالتعاون مع مؤسّسات أهلية، وذلك يوم الاثنين، 30 آذار 2015 عند السّاعة السّابعة مساءً في المركز الثّقافيّ العربيّ، شارع “شبتاي ليفي” 7، حيفا.

صورة الغلاف: فيلم “ما بعد وضع حجر الأساس لمشروع الحمام بالكيلو 375” للمخرج عمر الزهيري.