اختتام ورشات “فن الخطابة” لطلاب الجامعات

اختتمت مؤخرًا سلسلة من الورشات التدريبيّة، نظّمتها جمعيّة الثقافة العربيّة لطلاب منحة روضة بشارة عطا الله، في فن الخطابة مع المدربة أمل عون.

وتأتي هذه الورشات ضمن البرنامج التثقيفي السنوي لطلاب المنح في جمعيّة الثقافة العربيّة الذين يحصلون إلى جانب المنحة التعليميّة، على تدريبات ومرافقة أكاديميّة ويشاركون في فعاليات ثقافيّة.

وقالت المدربة أمل عون عن البرنامج “للسنة الرابعة على التوالي، تشرفت بتدريب طلاب من برنامج المنح الدراسيّة التابع لجمعيّة الثقافة العربيّة بموضوع فن الخطابة. تطرقت التدريبات الى أهمية مهارات الاتصال الجسديّة والكلاميّة ودورها بإيصال رسالتنا لأفراد أو مجموعات حولنا. تدربنا على تطوير قدرتنا على الإقناع عن طريق ملائمة رسالتنا لجمهور الهدف، وتغيير نبرة الصوت بما يتلاءم مع الرسالة”.

وأضافت عون “بالإضافة لذلك، تعلمت المجموعات المشاركة طريقة صياغة وبناء “الرؤيا الملهمة” كمهارة قياديّة، ومن خلالها بنينا رؤيا ملهمة لمشروع المنح. وأخيرًا، شاركت المشتركين بأسرار بناء شرائح عرض مهنيّة وواضحة من خلال برامج وأدوات تكنولوجيّة مجانية، الأمر الذي يساعدهم على التميز الأكاديمي والمهني بين باقي الطلاب. فمن المهم أن نتذكر أن قوة أي فكرة كانت تكمن بقدرتنا على مشاركتها والتعبير عنها ببلاغة، وضوح، وإقناع”.

وقالت الطالبة المشارك في الورشة وئام عاصلة من مدينة عرابة التي تدرس في جامعة تل أبيب عن تجربتها “كانت الورشة بالنسبة لي أكثر من رائعة، استفدت على أكثر من صعيد، وتعلمت من خلالها أمور مفيدة لتعليمي الجامعي مثل كيفية إعداد عرض وكيفية تقديمه”.

وقالت الطالبة رزان ابو أسعد من مدينة الناصرة والتي تدرس في جامعة النجاح عن تجربتها “تعرفت خلال الورشة على عدة أساليب جديدة في فن الإلقاء والخطابة التي لم تكن معروفة لي رغم أنها قد تكون أمور بسيطة. هذه الورشات مفيدة جدًا لتطوير الشخصية وقدراتنا على التواصل ونود أن تستمر”.